Sign In
مقدمة عن الجهاز
  • أولت الدولة اهتماما كبيراً للارتقاء بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي، وقد ظهر هذا الإهتمام من خلال عمليات الإصلاح الهيكلي للقطاع منذ عام 2004 عن طريق صدور القرار الجمهوري رقم (135) لسنة 2004 بإنشاء الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وتحويل الهيئات العامة إلى شركات تابعة تخضع للقانون (203) لسنة 1991 وكذلك صدور القرار الجمهوري رقم (136) لسنة 2004 بإنشاء جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك كجهة رقابية وكمنظم للقطاع لتحقيق التوازن بين مقدمي ومتلقي الخدمة، والتى تُعد من الخطوات الهامة في إعادة هيكلة القطاع من أجل تطويره وزيادة كفاءته .
  • ويتميز هذا القطاع بالثراء الكبير واحتوائه على  حجم هائل من الاصول القائمة التى تتمثل فى شبكات مياه الشرب والصرف الصحى ومحطات تنقية مياه الشرب ومحطات معالجة الصرف الصحى ومحطات رفع مياه الشرب والصرف الصحى حيث يقدر إجمالى حجم الأصول طبقاً لتقديرات الشركة القابضة بحوالى 100 مليار جنيه.
  • إن توافر منظومة مياه الشرب والصرف الصحى والمحافظة عليها وحسن إدارتها والاستفادة منها من أهم العوامل الجاذبة للإستثمارت التي تساعد على تحقيق تنمية مستدامة وشاملة عبر الأجيال.
  • وفي ظل هذه التحديات، كان لابد من التفكير في وضع السياسات المرجعية التي تهدف الي اصلاح عمل القطاع وتطوير الأداء بما يمكنه من تلبية الاحتياجات المتزايدة بكفاءة وفاعلية. من هنا تأتي أهمية وجود منظم للقطاع،  يسعى إلى ضمان وصول الخدمة لكافة المواطنين بجودة عالية وبسعر عادل مع تحقيق الاستدامة المالية للشركات والتاكد من التوافق مع الشروط والضوابط البيئية .